Makkah Tube : مكة تيوب

تعظيم البيت العتيق - الأقصى في خطر : خطبة الجمعة 4 ذو الحجة 1436 هـ : الشيخ الدكتور صالح بن حميد

Thanks! Share it with your friends!

URL

You disliked this video. Thanks for the feedback!

Sorry, only registred users can create playlists.
URL


أضيف by Admin in صلاة الجمعة : Jumu'ah
3,104 عدد المشاهدات
http://ryada.net/

الوصف

مقنطفات من الخطبة الثانية (الأقصى في خطر): 

إنه إذا كان هذا الحديث عن المسجد الحرام ومكة شرفها الله فإن هذا يقود ويدعو ويذكر بالحديث عن شقيقه وتوأمه المسجد الأقصى فانه الرابط الرباني بين المسجدين والمسرى النبوي بين المدينتين مذكرا بحال المسجد الأقصى هذه الأيام وهو يعيش اعتداءات آثمة وممارسات وحشية وسياسات عنصرية واعتداءات يهودية تشهدها ساحات المسجد الأقصى وهي امتداد لهذا الاغتصاب الظالم والجائر لفلسطين المحتلة كلها أمام صمت العالم وعجزه واعتداءات يصاحبها تطورات في المزيد من المعاناة على إخواننا الفلسطينيين عامة والمقدسيين خاصة ، إضافة إلى ما يطمع إليه هؤلاء الصهاينة من تقسيم المسجد

- ان في هذا الحدث الجلل الذي يتعرض له المسجد الأقصى المبارك ما يوقظ المسلمين ذلك أن الأقصى هو الهدف الأسمى الذي يلتقي عنده المسلمون بكل مذاهبهم وانتمائهم واهتماماتهم وأنه من الواجب المتعين أخذ الدرس والعبرة إلى أبعد مدى وأن هذه الفرقة وهذا التناحر لم يستفد منه إلا هذا العدو المشترك وأن الأقصى المبارك هو الذي يجب أن تنتهي عنده الخلافات فهو الذي يوحد بين المسلمين عامة والفلسطينيين خاصة ولا يمكن أن يترك إخواننا المقاومون وحدهم أمام هذا العدو المتسلط .

نقول بكل ثقة إن إنقاذ الأقصى ليست مهمة عسيرة إذا صحت النوايا وصدقت العزائم وتوحدت الجهود واستوعبت الدروس ؛ فالمسلمون كلهم يد على من عاداهم والأمة الحية هي التي تخرج من ظلام الخذلان إلى نور الأمل ذلك أن الأمة حية لا تموت وهي حية بقوة الله ثم بقوة هذا الدين وامتلاء القلوب بالثقة بالله عز شأنه

الخلاف مع الصهاينة خلاف عقيدة وصراع بين وعد حق ووعد مفترى وأن هذه مسؤولية الجميع شعوبا وحكومات وهيئات ومنظمات ، وأن نصرة القدس وفلسطين تكون ببعثها حية في القلوب والكتب والكتابات والمناهج والإعلام وكل السياسات ثم بتأييد إخواننا المرابطين في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس

لا يمكن أن يترك إخواننا المقاومون في فلسطين وحدهم امام هذا العدو المتسلط , انها قضية اهل الاسلام جميعا والانتصار لها وتأييدها مسؤولية كل مسلم

Commenting disabled.
RSS